سائده جبر

المشروع: المرسى للتطريز الصناعي

Sa'eda Jaber

سائده من بيت ليد بطولكرم , فلسطين تبلغ من العمر 46 عاما لديها شغف للتعليم ففي سنة 1993 حصلت على درجة من التعليم بتخصص في الطفولة المبكرة في الاردن ثم أكملت تعليمها الجامعي بالقدس المفتوحه في موضوع التربية سنة 2007 وما بين الفترتين عملت سائدة في روضة والتحقت بدورات متخصصة باعادة تأهيل الاطفال وهي تستخدم هذه المهارات التي اكتسبتها كل صيف عندما تعمل بالنوادي الصيفية .
عندما كانت طفلة تعلمت من والدتها التطريز الفلسطيني وهذا يعني لها الشئ الكثير لان التطريز له قيمه عزيزة عليها ومع ذلك فهي ترى بان الزمن قد تغير ومع تطور الامور والأحداث لا بد من وجود تطوير على التطريز الفلسطيني فمنذ 3 سنوات وبعد ان تاكدت من حاجة السوق لذلك بدأت التفكير بانتاج التطريز الصناعي الذي تنتجه الماكنات فقطعه التطريز الواحدة قد تحتاج أشهر لكي تنجز يدويا ولكن انتاج الماكنات اسرع وارتب وبالتالي أقل كلفة.
حاليا سائدة تعمل خارج بيتها لانتاج قطعا من التطريز يدويا بحسب احتياج أفراد عائلتها أو أصدقائها حتى يحين الوقت الذي تستطيع فيه شراءماكنه للانتاج وهي تنوي في ذلك الوقت تسجيل مشروعها رسميا بغرفة التجارة بطولكرم.
سائدة نشطة في مجتمعها فهي عضوة في لجنة الانتخابات في بيت ليد لاكثر من عشر سنوات ومن خلالهم سمعت عن برنامج احتضان المشاريع النسوية الصغيرة ” وايز 2″ في منظمة شباب الغد .حالها كحال أي ريادية لديها طموح وأكبر حاجز يقف أمامها هو الأعراف والتقاليد المتعلقة بالنوع الاجتماعي وبكونها امرأه ففي قريتها لا يتقبلون فكرة النساء اللواتي يخرجن للعمل ولديهن استقلالية فهم يلقون اللوم على زوجها لانه يسمح لها بذلك بالمقابل زوج سائدة متفهم لعملها ودورها في المجتمع بشرط أن لا يتعارض ذلك مع دورها وواجباتها كأم وزوجه. كل ذلك لم يمنعها او يثبط عزائمها في طريق تحقيق حلمها بل عل العكس زادها ايمانا واصرارا.
أكثر الامور التي تعلمتها سائده في برنامج “وايز2″ كان تطوير خطة عملها فالدورات التي التحقت بها سابقا لم تركز بالتفاصيل الدقيقة على خطة العمل او الخطة المالية اما الان فنظرتها على التسويق تغيرت فأصبحت تدرك مقدار الوقت والجهد الذي يجب ان تبذله لتطوير المشروع في الاتجاه الصحيح.
سائده نشيطة ولا تترك بابا لاي مصنع أو مشغل تطريز الا وتطرقة لانها تأمل بان تحصل على ماكنه تطريز بسعر معقول تستطيع توفيره في السابق كانت ثقتها بنجاح فكرة مشروعها ضئيلة وقدرتها على التسويق ضعيفة خاصة عندما يتعلق الموضوع باللغه الانجليزية او مهارات الكمبيوتر ولكن الدورات الداعمه لهذه المهارات التي اخذتها بالبرنامج زادت ثقتها بنفسها وتحسنت لغتها .مع ان حلمها في بدء مشروع ” المرسى” للتطريز وشراء ماكينه كان بعيدا الا انها تعلم بأنه من خلال برنامج “وايز2” سوف تقترب من هذا الحلم.

Email: saeda-jaber123@hotmail.com

Facebook