فلسطين السلمان

المشروع: التعلم بالترفيه

Falesteen Salmanخلال فترة دراستها لبكالوريوس التريه بجامعة القدس المفتوحه حولت فلسطين مشروع تخرجها الى فكرة مشروع ربحي حيث قامت بتطوير أداة تعليمية تهدف الى استخدام اللعب كجزء مهم للتعليم .والسنه الماضية قامت بتطوير هذه الفكرة اكثر من خلال عملها ضمن برنامج نفذته مؤسسة الرؤيا يستهدف تقديم الدعم لاطفال يعانون من صعوبات التعلم .
اعجاب وتحمس المؤسسة الداعمه لاستخدمها وسائل التعليم من خلال اللعب زودها بالمساعدة المالية من أجل ابتكار نماذج جديدة للادوات التعليمية . التغذية الراجعه الايجابية من الزملاء وأعضاء الهيئات التدريسية كانت ملهمه لفلسطين من أجل متابعة حلم مشروعها التجاري.
تربت فلسطين في قرية في قرية قوصين بنابلس وتخرجت سنة 2014 ارادت دائما الالتحاق بكلية الفنون بالجامعه ولكن بسبب الوضع المادي الصعب حال دون ذلك . هي تعرف بأن مشروعها ما زال في خطواته الأولى الغير رسمية ولكنه يعوضها عن ما حرمت منه لانها تطبق كل عواطفها الفنية حين تقوم بتنفيذ الادوات التعليمية التي تنتجها.
سمعت فلسطين عن برنامج احتضان المشاريع النسوية الصغيرة ” وايز2″ في منظمة شباب الغد خلال مشاركتها لمؤتمر” توظيف الشباب” الذي عقد في جامعة النجاح الوطنية حيث التقت بالقائمين على البرنامج .
تعتبر فلسطين بان اكثر الدروس التي تعلمتها خلال البرنامج هي الجلسات النفسية الاجتماعية الجماعية للرياديات التي كانت تنفذها مديرة برنامج الصحة النفسية الاجتماعية سهاد الجابي, بانها يجب ان لا تتقبل بسهولة الاعراف والثقافات التي تقوم بتتقييد المرأة , وتحديها لهذه الاعراف اصبحت اكثر العوائق والصعوبات في طريق نجاح مشروعها .
عندما فكرت فلسطين العمل لاول مرة وقف جميع الذكور بعائلتها في وجهها وعرضوا عليها دفع مبلغ من المال مقابل بقائها بالمنزل ولكن فلسطين رفضت العرض واصرت على ان تعمل ,وعلى مضض وافق الاخوة فقط لانها ستعمل مع فئة الاطفال وليس الرجال. وتستمر فلسطين التعبير عن رفضها لهذه الاعراف المتعلقة بالنوع الاجتماعي والتي لا تتوافق بتاتا مع افكارها واهتماماتها فهي على درجة عالية من الايمان بنفسها وان كل ما يتعلق بخطواتها هو يخصها هي لوحدها.
تطورت فلسطين مهنيا كذلك من خلال التحاقها بالبرنامج خيث تطورت معرفتها بتطوير خطط العمل واهمية التسويق وهي تتوق لمرحلة تطوير مشروعها من خلال استضافة احدى المؤسسات المنتجة للوسائل التعليمية لفلسطين من اجل تطوير رؤيتها لمشروعها ومهاراتها. وفي الوقت الذي لا تقضيه بالتدريبات ببرنامج”وايز2″ تتطوع فلسطين في برنامج الطفولة المبكرة بالمنظمة فالعمل مع الاطفال وهي الفئة المستهدقة لمشروعها يضمن لها الالهام المستمر وتعام بعض المفاهيم لافكار انتاجية مستقبلية.

Emails: salmanfalasteen@gmail.com , hams.yousef123@yahoo.com

Facebook